«قتلته علشان يرتاح».. أب يتخلص من ابنه بمصر القديمة

المتهم: زوجتي انفصلت بسبب الضائقة المالية.. تخلصت من نجلي المعاق لأرحمه من عذاب الدنيا وقلة الخير.. دفنته في مصطبة أسمنتية وغطيته بطوب ورمال
تحرير:إيهاب عمران ١١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٠ م
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
قد تكون الحقيقة في بعض الأحيان أغرب من الخيال المشابه للأعمال السينمائية، إذ يأبى عالم الجريمة أن يغلق صفحاته مسجلا المزيد من الضحايا، لكن تلك المرة كان التجرد من مشاعر الأبوة والرحمة هو عنوان جريمة قتل شاب يُعاني من إعاقة ذهنية على يد والده، هزت منطقة مصر القديمة. شقة بسيطة في الطابق الأرضي بالعقار رقم (13) بمنطقة الجيارة في مصر القديمة، كانت ملاذ "خالد.أ"، 50 سنة، وزوجته التي لم يمض وقت طويل على زواجهما ورُزقا بطفل يدعى "أحمد" مُصاب بمرض العظم الرجاجي.
وألمت أزمة مالية بالأب كانت سببا في تغيير أحوال الأسرة، خاصة مع شكوى الزوجة المستمرة، فقررت الانفصال عنه؛ بسبب تدهور ظروفه المالية وفشله في توفير احتياجات المنزل. منذ عام، قرر الرجل الخمسيني تحدي الصعاب، وبدأ العمل "كقهوجي" في كافيه بسيط لتوفير احيتاجاته ومصروفات نجله المعاق، إلا أن الأمر لم يدم