لماذا فازت جنرال إلكتريك الأمريكية بتوريدات الضبعة؟

الوكيل: التعاقد مع الروس على توريد مولدات وتوربينات من تصميم وتصنيع "أوروبي أو غربي" للمشروع النووي.. وجنرال إلكتريك: إنارة 4 ملايين منزل.. وخبراء: ما بين التـأييد والرفض
تحرير:صابر العربي ١٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٩ م
محطة طاقة نووية - ارشيفية
محطة طاقة نووية - ارشيفية
أكد الدكتور أمجد الوكيل، رئيس هيئة المحطات النووية، ما أعلنته شركة "جنرال إلكتريك للطاقة"، أمس الثلاثاء، عن فوزها بعقد توريد معدات منصات التوربينات إلى مشروع محطة الضبعة للطاقة النووية فى مصر، مشيرا إلى أن الاتفاق "تم وفقا لمتطلبات الجانب المصري". وأضاف رئيس هيئة المحطات النووية في تصريحات لـ"التحرير"، اليوم الاربعاء، أن التعاقد المبرم بين الجانبين المصري والروسي، يشترط أن تكون المولدات والتوربينات الموردة لمشروع إنشاء المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة من تصميم وتصنيع "أوروبي أو غربي".
وذكر أن فوز "جنرال إلكتريك" بالتعاقد يأتي متوافقا مع لائحة الموردين المعتمدين للمشروع، معربًا أن هذه الخطوة مهمة في طريق تنفيذ المشروع.وتضمن بيان شركة جنرال إلكتريك للطاقة، أن الشركة ستعمل على تزويد التصميم المبدئي لأربع منصات تقليدية، إضافة إلى أربع وحدات للمولدات التوربينية النووية، بما في ذلك توربينات