ميركل في أزمة بسبب شباب الحزب الحاكم

تواجه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أزمة سياسية كبيرة، تهدد استمرارها في الحكم، حيث صوّت حزبها على اقتراح من شأن أن يضع حدا لاستمرارها في منصب المستشارية.
تحرير:أحمد سليمان ١٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٣٨ م
ميركل
ميركل
الأيام الأخيرة كانت الأصعب على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، منذ توليها منصبها مستشارة للبلاد منذ أكثر من 13 عامًا، حيث تمكنت بصعوبة من تشكيل حكومة ائتلافية بين الحزب الديمقراطى المسيحى الذي ترأسه، والحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب الاجتماعي المسيحي، وذلك بعد أن فشل حزبها في الحصول على أغلبية برلمانية تمكنه من تشكيل الحكومة، وسط صعود حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني المتطرف الذي حصد 9 مقاعد في البرلمان، بسبب سياسات ميركل المتساهلة مع الهجرة واللاجئين.
الأزمات التي تواجهها ميركل لم تكن من خصومها فقط، لكنها تأتي من داخل الحزب أيضًا، حيث صوّتت لجنة الشباب التابعة لحزب ميركل، لصالح اقتراح يدعو إلى تحديد المدة التي يمكن أن يظل فيها المستشار في منصبه، ويضع حدا أقصى أقل من المدة التي قضتها ميركل بالفعل في المنصب.وأشارت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، إلى أن أعضاء