كيف أصبح هشام عشماوي «الإرهابي الأخطر»؟ (تحليل نفسي)

ذكي وحقود وسهل التجنيد.. صفات ترسخت في نفس الإرهابي هشام عشماوي وقادته إلى رحلة الدم، التي بدأت بعد طرده من الجيش ببيعه تنظيم القاعدة، لينتهي به الحال في مصيدة الموت.
تحرير:رشا عمار ١٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٤ م
هشام عشماوي
هشام عشماوي
للحكاية بدايات كثيرة والنهاية واحدة، هشام عشماوي إرهابي خطير ومجرم لا يستهان به لكنه وجه مألوف لدى الكثيرين، بالتأكيد لو رأيته في الشارع يومًا لن يلفت انتباهك إليه أي شيء مقلق، بالعكس في وقت ما ربما كانت الفرصة متاحة أمام هشام عشماوي ليصنع تاريخًا أسطوريًا مثل الشهيد البطل أحمد المنسي، ولكنه اختار طريق اللعنة، وحكم على نفسه بالخيانة فاستحقها، وترصد "التحرير" مراحل مر بها الإرهابي الأخطر وشهادات تنشر لأول مرة من زملائه، وكيف استطاعت مصر إفساد مخطط إحياء القاعدة من الشرق الأوسط.
ذكي وحاقدعشماوي شخص ذكي، لكنه في الحقيقة يعاني مجموعة من الأمراض النفسية المزمنة أهمها الحقد والغيرة، يرى في نفسه الكمال دائما رغم أن قدراته كانت محدودة للغاية، طباعه صعبة وحادة ووجهه ممتلء بالرعب، هكذا يرى الدكتور علاء رجب استشاري الطب النفسي شخصة الإرهابي هشام العشماوي.وأكد رجب في تصريح لـ"التحرير"