العادلي للقاضي: مؤامرة تخريب مصر بدأت في «بيروت»

تحرير:تهامى البندارى ١٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٠١ م
استمعت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، إلى شهادة اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، في القضية التي يحاكم فيها الرئيس الأسبق محمد مرسى و26 آخرين من قيادات جماعة الإخوان فى القضية المسماة إعلاميا بـ«اقتحام السجون». وقال العادلى، إن هناك لقاءات جمعت حماس وقيادات الإخوان في بيروت قبل الثورة، شارك فيها البلتاجي والكتاتني، والهدف من تلك اللقاءات هو التنسيق لتنفيذ المؤامرة، قتل ضباط وأفراد الشرطة وإتلاف المنشآت.
وأشار وزير الداخلية الأسبق إلى أن حماس وهى تتصل بالحرس الثورى الإيراني، كان هدفها دعم الإخوان، والوسيط بين قيادات الإخوان وأى تنظيم خارجي آخر، وفي النهاية كلها كانت بهدف تغيير الأنظمة من جانب من وضعوا المؤامرة على البلاد.وسألت المحكمة الشاهد "كيف كانت تتم عمليات رصد تلك اللقاءات؟"، فأجاب من خلال المصادر