لأول مرة في التاريخ.. البيت الأبيض يدافع عن ويكيليكس

تدخلت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل الدفاع عن موقع ويكيليكس خلال الفترة الماضية، لتكون المرة الأولى من نوعها التي يدافع فيها البيت الأبيض عن الموقع.
تحرير:محمود نبيل ١١ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٣ ص
لا تزال أصداء التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية تهز الأوساط السياسية في الولايات المتحدة، حتى بعد مرور عامين كاملين على فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على منافسته الديمقراطية ووزيرة الخارجية السابقة في ولاية باراك أوباما الأولى، هيلاري كلينتون. وجاءت أحدث حلقات مسلسل التدخل الروسي، عندما واجهت الإدارة الأمريكية الحالية اتهامات بالتواطؤ مع مؤسسة ويكيليكس بشأن تسريبها رسائل بريد إلكتروني خاصة بالمرشحة الديمقراطية، وهو الأمر الذي عكف ترامب ومعاونوه على تبريره على مدى الأسابيع القليلة الماضية.
وتزعم حملة ترامب أن ويكيليكس ليست مسؤولة عن كشف رسائل البريد الإلكتروني المخترقة، موضحًا أن المؤسسة لا يمكن أن تكون مسؤولة عن نشر رسائل البريد الإلكتروني التي سرقها المتسللون الروس قبل الانتخابات الأمريكية عام 2016، لأن الموقع كان يعمل ببساطة كمنصة نشر سلبية نيابة عن طرف ثالث، وهي نفس الطريقة التي يستخدمها