أوكرانيا تلجأ لـ«حرب الكنائس» للاستقلال عن موسكو

تبحث أوكرانيا بشكل رئيسي عن إمكانية الانفصال الواقعي عن روسيا، وهو الأمر الذي دفعها للسير في العديد من الاتجاهات، بما في ذلك التقدم بطلب إلى الكنيسة الأم للانفصال.
تحرير:محمود نبيل ١١ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٥٠ م
طرقت أوكرانيا كل الأبواب المؤدية للانفصال بشكل واقعي عن روسيا، وتحطيم المحاذير الضخمة التي وضعها الاتحاد السوفييتي لتنظم انفصال دويلاته بشكل رسمي على مدى العقود الماضية، وبخلاف المحاولات السياسية والدبلوماسية لكييف في التخلص من السيطرة الروسية، ذهبت أوكرانيا إلى الكنيسة لتفعيل الانفصال الديني. وتخاطر أوكرانيا بالحرب المقدسة مع فلاديمير بوتين، في محاولة للابتعاد عن الكنيسة الأرثوذكسية في روسيا، وهو الأمر الذي يخشى الخبراء أن يتحول إلى صراع عسكري، في ظل الأهمية الاستثنائية التي تحظى بها الكنيسة في روسيا.
وطلب الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو من الزعيم الروحي للكنيسة الأرثوذكسية بارثولوميو الأول من القسطنطينية منح الاستقلال أو صياغته إلى الكنيسة الأوكرانية، غير أن هناك مخاوف من أن يؤدي الانقسام إلى مزيد من إراقة الدماء في المنطقة، وذلك حسب تقرير نشرته صحيفة ديلي إكسبريس البريطانية.ترامب يواصل دعم أوكرانيا