سيول تتراجع عن رفع عقوبات بيونج يانج بعد غضب ترامب

قابل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اقتراحا كوريا جنوبيا برفع العقوبات عن كوريا الشمالية، برد فعل عنيف، وهو ما دفع سيول إلى التراجع عن هذا الاقتراح.
تحرير:أحمد سليمان ١١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:١١ م
منذ بداية العام الجاري، تقاربت الجارتان الكوريتان، بشكل غير مسبوق منذ اندلاع الحرب الكورية بينهما في الخمسينيات من القرن الماضي، حيث عقد زعيما كوريا الجنوبية والشمالية اجتماعات قمة ثلاث مرات، واتفقا خلال هذه اللقاءات على نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، وتوقيع معاهدة سلام بينهما لإنهاء حالة الحرب بين البلدين، وفي محاولة لزيادة التقارب بينهما، عرضت سيول رفع بعض العقوبات التي فرضتها على بيونج يانج، إلا أنها تراجعت في أعقاب رد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على هذا الاقتراح، بأن سيول "لا تفعل شيئا" بدون موافقة واشنطن.
وكانت وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانج كيونج وا، قد قالت أمس الأربعاء، إن سيول تدرس رفع العقوبات التي فرضت على بيونج يانج بعد الهجوم الذي شنته الأخيرة في 2010، وأسفر عن مقتل 46 بحارًا كوريا جنوبيا، وذلك من أجل خلق المزيد من الزخم الدبلوماسي في المحادثات حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية. وأشارت