اختفاء خاشقجي يضع الاستثمار السعودي في «ورطة»

يبدو أن اختفاء خاشقجي سيجر الاستثمار السعودي إلى أزمة كبيرة مع كل لحظة تمر دون ظهور أي معلومات حول مصيره وسط تقارير تفيد بقتله داخل قنصلية السعودية في إسطنبول.
تحرير:وكالات ١٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٠٣ م
تطورات جديدة قد تواجه السعودية بسبب اختفاء الكاتب الصحفي المعارض جمال خاشقجي، إذ أعلن ريتشارد برانسون الملياردير البريطاني أن مجموعته «فيرجن جروب»، ستعلق محادثاتها مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي بشأن استثمارات مقررة حجمها مليار دولار في مشاريع المجموعة في الفضاء. وأشار برانسون، في بيان أمس، إلى أنه إذا ثبت صحة ما تتناقله وسائل الإعلام بشأن اختفاء خاشقجي، فإن الأمر يحد من تعاوننا في الغرب في أي أعمال مع الحكومة السعودية. كان صندوق الاستثمارات السعودي، قد أعلن في 2017 اعتزامه استثمار مليار دولار في مشاريع فضاء تابعة لشركات يملكها برانسون.
وألقى اختفاء خاشقجي، الذي يكتب في صحيفة «واشنطن بوست» المملوكة لمؤسس موقع أمازون دوت كوم ورئيسه التنفيذي جيف بيزو، بظلاله على المؤتمر الاستثماري المعروف باسم «دافوس في الصحراء»، والذي من المقرر أن يبدأ في 23 أكتوبر، ويستمر ثلاثة أيام، إذ قررت شركات إعلامية مقاطعة المؤتمر. اقرأ أيضًا: أردوغان: نرفض