هل يشن أردوغان عملية عسكرية جديدة في سوريا؟

قاعدة "حميميم" الروسية، لوحت بعملية عسكرية ضد القوات التركية في عفرين بشمال سوريا، خاصة أن موسكو تنظر للتحركات التركية على أنها غير شرعية، كونها لم تلجأ إلى الحكومة.
تحرير:أمير الشعار ١٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٢ ص
بعد أن نجحت تركيا في تدمير مدينة عفرين السورية باستخدام مختلف أنواع الأسلحة، وتهجير سكانها، بدأت الأعين تتجه نحو عملية عسكرية جديدة، خاصة بعد أن لمح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن جيش بلاده قد يقوم قريبا بعملية جديدة عابرة للحدود شمالي سوريا في مناطق يسيطر عليها مقاتلون أكراد، وذلك بعد تحذير أنقرة منذ فترة طويلة بأنها لن تسمح بسيطرة القوى الكردية التي تصفها بأنها "إرهابية" على المنطقة الحدودية رغم زيادة الولايات المتحدة للدعم الذي تقدمه لتلك الوحدات الكردية في المعركة لمواجهة "داعش".
وقال أردوغان خلال حفل عسكري لتكريم جنود القوات الخاصة التركية، أمس: "قريبا جدًا سنترك أعشاش الإرهاب شرق الفرات في حالة من الفوضى".وجدد الرئيس التركي تهديده بتوسيع عمليات عسكرية تركية في مناطق شرقي نهر الفرات، يحتفظ بها أكراد سوريون مدعومون من الولايات المتحدة. وتعتبر أنقرة الميليشيات الكردية جماعة