كوبري الموت.. إهمال حي بولاق الدكرور قتل «عمارة»

الشاب سقط بسيارته من أعلى كوبري جامعة الدول نتيجة عدم وجود أسوار حديدية على الجانبين.. الأهالي: "تعبنا شكاوي للمسئولين لكن ماحدش سأل فينا وبكره شاب تاني يموت"
تحرير:ياسر عبيد ١٤ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٥٠ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
في كل صباح يدير عمرو عمارة، محرك سيارته الملاكي في انتظار «الأوردر» لتوصيل الركاب، إذ يعمل في شركة لنقل الركاب، وعلى الرغم من قسوة وزحام الحياة فإن عمارة يعد الساعات ليسرع بسيارته بطريق العودة مشتاقا لعناق دافئ من ابنتيه ونجله الصغار، فهم كل حياته ومصدر سعادته.. أمس انتظر الأطفال الثلاثة أباهم في موعد العودة لكن الأخير لم يعد، فقد فارق الحياة بطريقة بشعة، إذ سقطت به سيارته من أعلى كوبري جامعة الدول نتيجة الإهمال وعدم تركيب سور حديدي وعلامات استرشادية، ليصبح الكوبري مصيدة لقائدي السيارات الذين يسيرون عليه للمرة الأولى.
بالتدقيق في الواقعة تبين تقدم أهالي بولاق الدكرور بالجيزة بالعديد من الشكاوى والاستغاثات من سقوط جزء من سور كوبري جامعة الدول، الأمر الذي يعرض حياة سائقى السيارات للخطر، وتسبب في مصرع بعضهم، وطالب الأهالي مرارا وتكرارا بإصلاح وتركيب السور في أسرع وقت، حتى لا يتسبب في وقوع حوادث ويهدد حياة المواطنين،