لماذا رفعت موديز النظرة المستقبلية لمصر إلى إيجابية؟

للمرة الثانية خلال فترة قصيرة ترفع وكالة موديز النظرة المستقبلية للقطاع المصرفى فى مصر من مستقرة إلى إيجابية، بسبب زيادة الناتج المحلى، والمضى فى برنامج الإصلاح الاقتصادى
تحرير:رنا عبد الصادق ١٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٤٤ م
رفعت وكالة موديز للتصنيف الائتمانى نظرتها المستقبلية للنظام المصرفى فى مصر من "مستقر" إلى "إيجابي". وقالت الوكالة إن الإصلاحات الهيكلية في مصر خلقت بيئة من النمو المستدام والشامل ساعدت على تحسين ظروف العمل بالبنوك. وتوقعت موديز أن تحافظ البنوك المصرية على نمو قوى للائتمان وللربحية، والحفاظ على قوة التمويل والسيولة ومحافظ القروض في الفترة المقبلة. وقالت ميلينا سكوريدو مساعدة نائب رئيس موديز أن الوكالة رفعت تصنيفها للنظام المصرفى فى مصر نتيجة التوقعات بارتفاع نمو الناتج المحلي الإجمالي لمصر بنسبة 5.5% خلال عام 2019، مقارنة بنحو 4.2% فى عام 2017
وأكدت موديز فى تقريرها أن النمو الاقتصادى ساهم فى دعم القطاع الائتمانى، وزيادة ربحية البنوك وتوليد رأس المال الداخلى. وفى أغسطس الماضى، رفعت وكالة موديز للتصنيف الائتمانى نظرتها المستقبلية للاقتصاد المصرى من مستقرة إلى إيجابية مع تثبيت تصنيفها الائتمانى عند B3. وقالت الوكالة إن تغيير النظرة المستقبلية