«لا تصلح حظيرة مواشٍ».. مدرسة بأشمون تنتظر «الكارثة»

مخاطر تواجه تلاميذ مدرسة بالمنوفية، منزل آيل للسقوط عمره 120 عامًا، فضلا عن 60 طالبا وطالبة بالفصل الواحد، وبها 6 فصول، بالإضافة لعدم وجود حمامات
تحرير:نورا الشيخ ١٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٥١ م
في الوقت الذي أعلن فيه مسؤولو التعليم، استعداداتهم لاستقبال العام الدراسي الجديد؛ إلا أنه وعقب مرور نحو شهرين من بدء العام الدراسي الجديد، بدأت تظهر الحال السيئ لكثير من المدارس، في العديد من المحافظات، منها مسقوفة بالخشب والألواح وآيلة للسقوط، وأخرى عبارة عن منازل قديمة بلا حمامات، وفي قرية أشمون بمحافظة المنوفية، مدرسة الشهيد عبد السلام الابتدائية عمرها 120 عامًا، مبنية من الطوب الأحمر، ومسقفة بعروق الخشب، وبلا حمامات وتفتقر إلى كل مقومات التعليم.
اشتكى أهالي قرية الخور التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، من استمرار الدراسة بمدرسة الشهيد عبد السلام الابتدائية بالقرية، المقامة منذ ما يقرب من 120 عامًا، ومبنية بالطوب الأحمر والطين مسقوفة بعروق الخشب وتفتقر إلى كل مقومات التعليم.ويقول خيري أبو الفتوح، أحد أهالي القرية، إن المدرسة لا تصلح حتى لتربية