يصيب بالعمى.. سلاح أمريكي جديد للسيطرة على التظاهرات

تحرير:وكالات ١٤ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٣٢ ص
طريقة مبتكرة تخطط البحرية الأمريكية لاستخدامها لتفريق المتظاهرين، عبارة عن سلاح جديد يطلق أشعة حرارية للسيطرة على الحشود عن بعد، والجهاز يعمل على توجيه ضربات صوتية وضوئية، تستطيع إصابة الجموع المراد تفريقها، بالعمى والصمم المؤقت، والسلاح غير التقليدي هو عبارة عن جهاز بلازما أو أشعة حرارية بعبارة أخرى، ويمكنه التحكم بشدته لتفريق جمع ما من الناس وذلك على مراحل ودرجات، كما أنه صُمم أساسا للاستعمال غير القاتل يستطيع في المرحلة الأولى أن يحذر الجموع بتوليد كلام مسموع يحث على فض التجمع عن بعد، حسبما ذكرت سكاي نيوز العربية.
وتأتي مرحلة ثانية بتكثيف قوة نبضات الليزر المولدة للبلازما بحيث تحدث ما يشبه القنبلة الصوتية من على مسافة ألف متر، وعند هذه الدرجة قد يصاب المستهدفون بهذه الضربة الصوتية بصمم مؤقت، وبزيادة أخرى لقوة السلاح يمكنه التسبب بالعمى المؤقت من خلال توليد ومضات ضوئية خاطف على بعد مئة متر، أما في حال تقوية الموجات