انشقاقات واستقالات.. اليمن ينفض الحوثيين

استقالة وزراء حكومة الحوثي كانت دافعا للأحزاب السياسية للانتفاضة ضد ميليشيا الحوثي الإرهابية، محملة الجماعة المسؤولية الكاملة في الحرب التي فرضت على الشعب اليمني.
تحرير:أمير الشعار ١٤ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٢٥ ص
يبدو أن المعركة في اليمن بدأت تقترب من نهايتها في ظل ما تشهده جماعة أنصار الله "الحوثي" من خسائر فادحة في صفوفها والانقلابات بين قاداتها، وأخيرا الحراك الشعبي والحزبي ضد ممارساتها تجاه الشعب اليمني الذي عانى من ويلات الحرب والدمار، والتي أثرت بموجبها على الاقتصاد وكل المؤسسات الحكومية، وصلت إلى حد الانهيار، خاصةً بعد ثورة الجياع التي تسببت بها ميليشيا إيران، ونتج عنها وفاة المئات من الأطفال والأسر، إضافة إلى إصابة الآلاف بالأمراض نتيجة نقص موارد الدولة.
أمس، تقدم وزير السياحة في حكومة الحوثي ناصر باقزقوز باستقالته من منصبه، بسبب تهديدات تلقاها وتدخلات غير قانونية من قبل الميليشيات الحوثية."باقزقوز" أوضح أنه تقدم باستقالته عدة مرات لرئيس المجلس السياسي الأعلى التابع للميليشيات الحوثية مهدي المشاط، لكنه رفضها ووعده بحمايته، لكنه لم يفعل، حسب المناطق.وتأتي