6502 مبنى تراثى نجوا من الهدم فهل تحافظ الدولة عليهم

تتعرض المباني التراثية في مصر إلى الهدم والتشويه، فبعضها قد يتعرض للهدم بإسم المنفعة العامة والبعض الأخر يتعرض للهدم من أجل بناء عمارات شاهقة الإرتفاع.
تحرير:هالة صقر ١٤ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٢٢ م
هدم مبنى تراثي ف ي مثلث ماسبيرو
هدم مبنى تراثي ف ي مثلث ماسبيرو
تعرضت العديد من المباني التراثية في مصر للهدم خلال الفترة الماضية فبعضها تهدمه الحكومة بإسم المنفعة العامة والبعض الأخر هدمها أصحابها، وهو ما يضع عدد كبير من هذه المباني تحت مطرقة الهدم، فبالرغم من وجود قانون لحمايتها إلا أنها مازالت مهددة والمؤامرات حول هدمها لا تنتهي. وطبقا لجداول الحصر الصادرة عن جهاز التنسيق الحضاري يصل ععد المباني التراثية في مصر6502 مبنى عبارة عن 3408 عقار، و1362 عمارة، و1296 فيلا، و126 قصر، و133 مدرسة، و94 كنيسة، 56 مسجد، و26 مستشفى، ونادي، ولكن هذا ليس العدد النهائي، فهناك 9 محافظات جاري حصر المباني التراثية داخلها.
كيف نحافظ على ما تبقى من تراث؟ بعد التعديات التي طالت المباني التراثية في مصر خلال الفترة الماضية أصبحت هناك العديد من التساؤلات حولة كيفية الحفاظ على ما تبقى من هذا التراث المصري. المهندس محمد أبو سعدة رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري قال ل"التحرير"، أن مصر بها ألاف المباني التراثية التي يجب الحفاظ