لماذا يصر «الجسمي» على المنافسة بأغنيات تنقص شعبيته؟

الفنان حسين الجسمى طرح خلال الأسابيع الماضية 5 أغانٍ، لم تحقق أى منها نجاحا ملحوظا، ولكنه على الرغم من هذا أصر على الوجود ومنافسة كبار المطربين.
تحرير:محمد عبد المنعم ١٤ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٠٠ م
اعتاد الفنان الإماراتى حسين الجسمى، أن تحقق أغانيه نجاحا كبيرا خاصة مع جمهوره فى مصر، وهناك العديد من الأعمال التى لاقت استحسان محبيه وتجاوزت الملايين من المشاهدات، ربما أقرب مثال هي أغنية «بشرة خير»، التي قدمها قبل 3 سنوات بمناسبة الانتخابات الرئاسية المصرية وقتها، وحققت نجاحا مدويا على «يوتيوب» وتخطت الـ300 مليون، ومن بعدها قدم أكثر من أغنية ناجحة، منها «وحشتنى دنيتى»، التي طرحها منذ عامين، وتخطت الـ23 مليون مشاهدة، ودائما يحرص على اختيار أعماله للحفاظ على اسمه الكبير بين جمهوره في الوطن العربي.
ولكن خلال الشهر الماضى وجد الجسمى مع جمهوره فى موسم الصيف، وطرح 5 أغانٍ لمنافسة كبار المطربين، ولكنه لم يكن محظوظا، كون أغانيه لم تحقق النجاح المطلوب؛ وعلى الرغم من ذلك لديه إصرار على طرح باقي الأغاني بفترات متقاربة زمنيا، ولم يراع أن الجمهور كان مبتعدا عنه قليلا، فلماذا يصر على الوجود بأغانٍ