ابن ويل سميث «شغال» بسمعته.. التوريث في الفن

تمامًا مثل الابن الذي يعمل طبيبا مثل والده، هناك كثير من الممثلين الذين يمتهنون هذه المهنة بسبب آبائهم، ومنهم أنجلينا، التي شاركت والدها أهم وأول أدوارها في السينما.
تحرير:حليمة الشرباصي ١٤ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٠٠ م
هل أنت واحدٌ ممن يؤمنون بأن الموهبة تورث من الآباء للأبناء، فهناك أمثال شعبية كثيرة في الثقافة المصرية تعتنق هذا الإيمان، منها «العرق يمد لسابع جد»، الذي يرى أن الموهبة قادرة على الانتقال عبر الأجيال، ربما لهذا السبب نلاحظ وجود كثير من الممثلين الكبار، الذي يمتهن أبناؤهم التمثيل أيضًا، بل ويعملون برفقتهم، الفنان عادل إمام وابنه محمد عادل إمام عملا سويًا في فيلم حسن ومرقص الذي أخرجه ابنه الأكبر رامي إمام، وهذه الظاهرة تتواجد في هوليوود أيضًا، وموقع Hollywood الأمريكي يستعرض في تقريره 5 مشاهير ورثوا لأبنائهم حب الفن وشاركوهم العمل في أفلامهم.
1- برندان جليسونيتمتع الممثل الأيرلندي برندان جليسون بحصيلة متنوعة من الأفلام المميزة، منها Braveheart الذي فاز بأكثر من جائزة أوسكار، إضافة إلى مشاركته المميزة في سلسلة الأفلام الأشهر، والأعلى أرباحًا حول العالم "هاري بوتر"، وما يجعل من تجربته في الفيلم مميزة هو أنه عمل برفقة ابنه دومينال جليسون، وعلى