هل تؤثر أسعار الفائدة على زيادة تكلفة خدمة ديون مصر؟

إن استمرار ارتفاع أسعار الفائدة على أدوات الدين المحلية المتمثلة فى أذون وسندات الخزانة المحلية قد يؤدى إلى زيادة تكلفة خدمة الدين بقيمة 50 مليار جنيه.
تحرير:رنا عبد الصادق ١٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٠ م
ارتفعت أسعار الفائدة على أذون الخزانة المحلية فى جميع الآجال المختلفة، بزيادة تتراوح بين 3 نقاط أساس إلى نحو 19 نقطة. وتطرح وزارة المالية أسبوعيًا أدوات دين حكومية متمثلة فى أذون وسندات خزانة، وتستخدم هذه الأدوات فى مواجهة ارتفاع عجز الموازنة العامة للدولة، حيث تعد أذون الخزانة أداة مالية قصيرة الأجل أى لمدة ولأجل أقل من العام، ويتم التعامل بها فى أسواق المال الثانوية والتداول عليها بالبيع والشراء. أما سندات الخزانة فهى عبارة عن صك تصدره الشركات أو الدول ويعد بمثابة قرض لأجل مسمى سواء طويل الأجل أو قصير أو متوسط، ويتراوح بين سنتين و20 عاما.
ويتولى البنك المركزى طرح أذون الخزانة بالنيابة عن وزارة المالية بشكل دوري أسبوعيًا. وارتفع سعر الفائدة خلال عطاء أمس، الأحد، على أذون الخزانة أجل 364 يومًا الى 19.816% ، فى مقابل نحو 19.623% بالطرح السابق، وارتفعت الفائدة على أذون الخزانة أجل 273 يومًا الى 19.968%، فى مقابل نحو 19.938%. وبحسب بيانات