مشروعات مشتركة بين الكوريتين تعزز اقتصادهما

اتفقت الكوريتان على العديد من النقاط الخاصة بالخطط الاقتصادية المزمع إقامتها في الفترة المقبلة بين البلدين، والتي تضمن أيضًا عودة بعض مشروعات البنية التحتية المشتركة.
تحرير:محمود نبيل ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٥٨ م
تسير العلاقات بين الكوريتين على نسق يخدم كليهما، فبعد سلسلة من اللقاءات الدبلوماسية التي غلب عليها الطابع السياسي، وجدت كل من سيول وبيونج يانج ضالتهما في التعاون الاقتصادي المشترك، الذي من شأنه أن يخلق العديد من المجالات ذات الاهتمام من كلا الجانبين. اللقاء الذي جمع ممثلي حكومتي البلدين استطاع أن يؤتي بثمار من شأنها أن تعزز أُطر السلام الذي تم الاتفاق عليها في اجتماع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، وبشكل خاص المشاريع التي تعزز السلام بين الجانبين بشكل رئيسي.
وقاد المحادثات كل من وزير التوحيد في الجنوب تشو ميونج-جيون ورئيس لجنة إعادة التوحيد السلمي في كوريا الشمالية، رون سون جوون، حيث كان الاجتماع بمثابة تمهيد لمزيد من التعاون الاقتصادي والسياسي بين البلدين.«الوجوه المتعددة».. سياسة كوريا الجنوبية في التعامل مع جارتها الشماليةواتفقت الكوريتان أمس الاثنين