الخوارج.. أول من كفَّر المسلمين ونشر الإرهاب

الإمام تقي الدين: الخوارج يكفرون بالذنوب ويكفرون من خالفهم في بدعتهم ويستحلون دمه وماله، إنهم شر على المسلمين من غيرهم فإنهم لم يكن أحد شرا على المسلمين منهم
تحرير:فاطمة واصل ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٨ م
«الجماعات الإرهابية تجدد شعارات الخوارج -الذين قتلوا علي بن أبي طالب- دونما حياء أو خشية»، جملة أوردتها المنطمة العالمية لخريجي الأزهر، في بيان لها، صدر أول من أمس الأحد، للرد على ادعاءات أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي، الذي ظهر في فيديو ينتقد فيه الجماعات المنتسبة للعمل الإسلامي لعملهم بالحقل السياسي وفقا للدساتير والقوانين الوضعية «العلمانية» على حد قوله، ولعل هذه الجملة تدفعنا للبحث عن تاريخ الخوارج، للتعرف على أصل هذه الجماعة التي أصّلت للفكر الإرهابي.
لكن قبل التعرف على الخوارج، يجب أن نشير إلى أن بيان «خريجي الأزهر»، ليس الأول الذي يقول إن الخوارج أصل الإرهاب، ففي نوفمبر 2014، أصدر مرصد الفتاوى التكفيرية التابع لدار الإفتاء المصرية، تقريرا حول أهم الجماعات الإرهابية وأوجه الشبه بينها، موضحا أن كل هذه الجماعات تنهل من معين واحد وهو فكر الخوارج التكفيري