هل يتصدى البرلمان للفتوى «المتطرفة» لمشايخ السلفيين؟

آمنة نصير: اختفاء وظهور السلفية جزء من عقيدتهم.. أمين سر «دينية البرلمان»: حجب المواقع السلفية والتابعة للجماعات الإسلامية ضروري.. وقانون تنظيم الفتوى رادع
تحرير:أمين طه ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٥ م
مجلس النواب
مجلس النواب
تراجع التيار السلفي خلال الفترة الأخيرة على جميع المستويات، خاصة في تأثيره بالرأي العام، وذلك بعدما احتل المشهد لصالحه بعد ثورة 30 يونيو واختفاء جماعة الإخوان من المشهد، وتغيرت مراكز القوى السلفية والتى كانت منحصرة على عدد من قيادات هذا التيار أمثال «الحويني ويعقوب وحسان»، حيث ظهر أخرون أمثال محمد سعيد رسلان وغيره من الذين خطفوا الأضواء من القيادات السابقة، من خلال وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية المختلفة، مما يطرح تساؤلا حول إمكانية عودة هذا التيار مرة أخري من عدمه، وكيفية القضاء على الأفكار المتطرفة التى تعرضها هذه الوسائل.
السلفيون يخططون لظهور أقوىقالت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة القاهرة وعضو مجلس النواب، إن قضية السلفية وتخطيطهم فى الظهور تارة والخفاء تارة أخرى، يعتبر جزءا من عقيدتهم ونظرتهم فى بقائهم على الساحة المصرية، لأنهم يعرفون تمام المعرفة أن اختفاء الإخوان يعد درسا قويا لهم، لافتة إلى أنهم