من الزخرفة لتنشيط السياحة.. حكاية شاب يحلم بالعالمية

تحرير:التحرير ٠١ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٠٠ ص
"إسلام علاء الدين"، شاب مصري في مقتبل العمر لم يجد لموهبته منفذا سوى مواقع التواصل الاجتماعي، النافذة الأكثر انفتاحًا على العالم، والأسرع انتشارًا بين الناس، حيث ورث موهبة التصميم أبًا عن جد، إذ إنه سليل عائلة "مندور" المعروفة في مجال الزخرفة والتصاميم الفنية، خاصة الفن الفاطمي العتيق، فهي من قامت بعمل زخرفة بعض المساجد الكبرى في مصر مثل مسجد السيدة نفيسة وغيره من المساجد، وجميعها تصاميم نُفذت يدويا، وحتى الآن يعمل غالبية أفراد الأسرة في مجالات الفن المختلفة.
يمتلك "علاء" أكاديمية وشركة تُعرف باسم "أدوبي مصر"، يحلم بوصولها إلى العالمية، ولذا بدأ في إعداد وتصوير عدد من مقاطع الفيديو والصور ذات التصاميم المعبرة عن أبرز معالم مصر السياحية باستخدام تقنية "الموشن جرافيك"، رغبة في تشجيع السياحة المصرية.بعد 6 سنوات من العمل الجاد والتعلم الذاتي عبر مواقع الانترنت