جمال الغيطاني.. شاب عاش منذ ألف عام

ارتبطت "أوراق شاب عاش منذ ألف عام" لجمال الغيطاني، في الأذهان، بحدة نبرتها السياسية، إذ إن كل القصص ذات مضمون سياسي معاصر رغم تناولها أحداثًا موغلة في القدّم.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٠٠ ص
جمال الغيطاني (9 مايو 1945 - 18 أكتوبر 2015) هو موهبة استثنائية في تاريخ الأدب والصحافة العربية، وأحد الأدباء الذين غاصوا في التراث مبتكرًا لنفسه أسلوبًا يجد مرجعيته في طرق القص العربي التقليدي، بدايته مع الأدب تعود إلى نهاية الخمسينيات، عندما كتب أول قصة قصيرة "نهاية السكير" (1959)، ثُم نشر أول قصة "زيارة" يوليو 1963، في مجلة الأديب اللبنانية، ثُم نشر عشرات القصص القصيرة في الصحف والمجلات المصرية والعربية، ونشر قصتين طويلتين هُما "حكايات موظف كبير جدًا"، و"حكايات موظف صغير جدًا"، فيما صدر له أول كتاب عام 1969، هو "أوراق شاب عاش منذ ألف عام".
وتضمن "أوراق شاب عاش منذ ألف عام" خمس قصص قصيرة كتبها كلها بعد هزيمة 1967، بدءًا من مقدمة "أوراق شاب عاش منذ ألف عام"، و4 فصول، هي "المقتبس من عودة ابن إياس إلى زماننا"، "أيام الرعب"، "هداية أهل الورى لبعض مما جرى في المقشرة"، و"كشف اللثام عن أخبار ابن سلام"، ولاقت المجموعة ترحيبًا من القراء والنقاد،