واشنطن تجد ثغرة للدخول في مفاوضات البريكست بأوروبا

تسعى الولايات المتحدة بالتدخل في الضوابط التي يُجرى التفاوض بشأنها في القطاعات المالية ببين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، لتنظيم الأمور فيما بعد البريكست.
تحرير:محمود نبيل ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥٦ ص
حرصت الولايات المتحدة الأمريكية على البقاء بعيدة عن أي مفاوضات أو صراع دبلوماسي يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي منذ عامين أو أكثر، وهو الأمر الذي خلق حالة من التوازن في عملية التفاوضات، بما لا يسمح بميل كفة أحد الأطراف المشاركة في المفاوضات على الآخر. وعلى الرغم من السير بشكل رسمي وواضح في هذا النسق، إلا أن واشنطن شعرت خلال الساعات الماضية بضرورة التدخل في بعض الأمور التي تتعلق بالنشاط المالي للبنوك فيما بعد البريكست، وذلك حسب صحيفة ديلي إكسبريس البريطانية.
وقال رئيس لجنة تجارة السلع الآجلة في الولايات المتحدة “CFTC”، كريستوفر جيانكارلو، إن خطط الاتحاد الأوروبي، بشأن دور المقاصة للإشراف "غير مسؤولة تمامًا" وستُقابل بالانتقام، وذلك حتى وإن كان الدور الرئيسي لمؤسسات المقاصة مالية هو تسهيل تبادل المعاملات المختلفة.«الواردات الألمانية» مشكلة جديدة تعيق طريق