من العشق لتقطيع الثدي.. قصة تعذيب سيدة كفر صقر

المتهمون استدرجوها وجردوها من ملابسها قبل أن يقيدوها ويبدأوا في وصلة تعذيب شملت التبول على رأسها وقص أجزاء من ثدييها، بالإضافة إلى محاولة وضع زجاجة بمكان حساس بجسدها
تحرير:إسلام عبد الخالق ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٢٩ م
«ومن الجمال ما قتل».. حكمة كانت تُقال قديمًا للتحذير من غياهب الطرقات التي قد يسير فيها الرجل هائمًا خلف جمال امرأة، وهو ما كشفت عنه واقعة هزت أرجاء محافظة الشرقية على مدار الساعات الماضية، بعدما كادت «هبة» أن تدفع حياتها ثمنًا لتعلق أحد الرجال بها، بل ومغازلته لها صراحة بعدما راح يتودد لها حتى وسوس له الشيطان بالسعي لخراب بيت «الجميلة» ومحاولة دفعها لطلب الطلاق رغم أنها أم لخمسة أطفال، لكن من يسير خلف شيطانه ويسعى للخراب لا يمكن له أن يرى للطفولة أو الأمومة مكانًا وسط شهواته الحيوانية.
رغم سنوات عمرها القليلة، والتي بالكاد تقترب من منتصف العقد الرابع، إلا أن «هبة.أ.ي»، بنت بندر مدينة أبو كبير بمحافظة الشرقية، استطاعت أن تخطف بجمالها عقل رجل متزوج، هام فيها وحاول بشتى الطرق النيل منها، ولما فشلت مساعيه في امتلاك جسدها راح يطالبها بالزواج كما لو كان هذا مُمكنًا وحقًا مشروعًا من حقوقه،