وسطاء الموت.. استبدال منشطات بأدوية منتهية الصلاحية

بيطريون يجمعون أدوية منتهية الصلاحية لعلاج الدواجن.. وتجار "إكسباير" يلعبون دور الوسيط بين الصيدلي وشركات التوزيع مقابل 60% من قيمة المرتجعات.. والمخازن كلمة السر
تحرير:أحمد صبحي ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٢٩ م
حالة من الانفلات يشهدها سوق الدواء فى مصر، بسبب تهرب شركات توزيع الدواء من الحصول على الأدوية منتهية الصلاحية، فيما يعرف بسياسة "الوواش أوت"، بحسب الصيادلة، وسط ظهور أشخاص يعرفون بتجار الإكسباير مهمتهم جمع الأدوية من الصيدليات مقابل 20% من قيمتها، لإعادة تدويرها وبيعها للمرضى مرة أخرى، أو إعادتها للشركات الموزعة مقابل نسبة كبيرة للتاجر، بينما يقوم بعض الصيادلة ببيعها للأطباء البيطريين لمعالجة الماشية والطيور، أو إلقائها فى القمامة وهو ما يترتب عليه قيام جامعي القمامة بفرزها، وبيعها لتجار صغار يقدمونها للجمهور من خلال الأسواق الشعبية.
جامعو القمامة بداية الخطرالدكتور حاتم بدوي سكرتير الشعبة العامة للصيدليات باتحاد الغرف التجارية، قال إن شركات التوزيع والتى تلعب دور الوسيط بين الشركة المنتجة والصيدلي تتلاعب في قضية الأدوية منتهية الصلاحية، متهما الشركات بتحويل الأمر لبزنس. بدوي أشار فى تصريحات لـ"التحرير"، إلى أن "حجم الأدوية