بعد4 سنوات..دي ميستورا المتفائل يترك سوريا دون إنجاز

المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا شارك في عدة جولات من المفاوضات سعيًا لإيجاد حل سلمي توافقي للصراع في سوريا المستمر منذ أكثر من 7 سنوات.
تحرير:وفاء بسيوني ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٤٠ م
دي ميستورا
دي ميستورا
يعيش الدبلوماسي السويدي الإيطالي ستيفان دي ميستورا شهره الأخير كمبعوث خاص للأمم المتحدة إلى سوريا حيث أصبح على بعد خطوات قليلة من ترك الأزمة السورية، بعد أكثر من أربع سنوات في واحدة من أصعب المهام في الأمم المتحدة، حيث يغادر نوفمبر المقبل بعد إعلانه عن تنحيه عن هذا المنصب. دي ميستورا أبلغ مجلس الأمن أمس الأربعاء، بأنه يعتزم التنحى عن منصبه في نهاية نوفمبر المقبل وذلك لأسباب شخصية بحتة، إلا أنه أكد أنه سيستغل الشهر الأخير له في السعي من أجل تشكيل لجنة لإعادة كتابة الدستور السوري.
عقدة لجنة الدستوردي ميستورا كشف عن أنه سيستغل الشهر الأخير له في السعي من أجل تشكيل لجنة لإعادة كتابة الدستور السوري، مؤكدا أنه سيبذل جهوداً مكثفة خلال زيارة دمشق الأسبوع المقبل، لتشكيل لجنة الدستور السوري وحل عقدة قائمة المشاركين فيها، قبل تنحيه في نهاية نوفمبر المقبل.وأشار دي ميستورا إلى أن اعتراضات