أكلته من الزبالة فمات.. اعترافات والدة طفل المطرية

١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٤٠ م
أرشيفية
أرشيفية
توصلت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، اليوم الخميس، لكشف لغز العثور على جثة طفل رضيع داخل صندوق سيارة متوقفة بالمطرية، وتبين ان والدته والتى تعمل عاملة جمع قمامة وراء إلقاء جثته بالشارع عقب وفاته لتناوله أطعمة فاسدة من القمامة. تعود الواقعة، بتلقى قسم شرطة المطرية بلاغا من عامل، يفيد بعثوره على جثة لطفل يبلغ من العمر حوالى سنتين داخل الصندوق الخلفي لسيارته "كابينة مزدوجة حال توقفها بشارع طه قنديل أمام مستشفي المطرية التعليمي. تبين أن الطفل ملفوف داخل بطانية خضراء اللون يرتدى بلوفر كحلي اللون وبنطال رمادي اللون ولا توجد به إصابات ظاهرية.
من خلال فحص الكاميرات بمحل الواقعة أمكن التوصل إلي والدة الطفل وتدعى "بدريه م ع" 33 سنة، جامعة قمامة ومقيمة بدائرة القسم، وأنها وراء التخلي عنه بمكان العثور عليه، وتم ضبطها. وبمواجهتها اعترفت الأم بارتكاب الواقعة وقررت أنه بتاريخ 16 أكتوبر الجاري، وأثناء قيامها بجمع القمامة شعر نجلها بحالة إعياء نتيجة