فيه علاقة بين مزيل العَرَق وسرطان الثدي؟ غير مؤكد

يوجد داخل مزيلات العرق مركبات أساسها الألمنيوم، ومن شأنها تشكيل أداة تشبه القابس تبقى مؤقتا داخل القناة العَرَقية، التي توقف تدفق العرق إلى سطح الجلد
تحرير:فيروز ياسر ١٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٠٠ م
تتضارب الدراسات حول علاقة مزيلات العرق وسرطان الثدي
تتضارب الدراسات حول علاقة مزيلات العرق وسرطان الثدي
مزيل العرق من الأشياء المهمة داخل المنزل لا بد من وجودها داخل غرفة النوم أو في الحمام لوضعها فور الانتهاء من الاستحمام، كما أنها موجودة في شنطة كل امرأة، نظرا للأوقات التي تقضيها بالخارج، وتحتاج إلى تجديد رائحة تحت الإبط، خاصة في أيام الصيف، لكن دائما ما يتم التحذير من تلك المزيلات لقدرتها على نقل الإصابة بسرطان الثدي، وأنواع أخرى من السرطان بسبب المواد المصنعة منها، لكن هناك تضاربا في المعلومات حول العلاقة بين مزيلات العرق وسرطان الثدي عليك معرفتها حسبما ذكرها موقع National Cancer Institute.
- هل هناك صلة بين مضادات التعرق أو مزيلات العرق وسرطان الثدي؟نظرًا لأن مضادات التعرق أو مزيلات العرق تحت الإبط توضع بالقرب من الثدي، وتحتوي على مكونات ضارة محتملة، فقد اقترح العديد من العلماء وغيرهم وجود صلة محتملة بين استخدامها ووجود سرطان الثدي، ومع ذلك، لا يوجد دليل علمي يربط بين استخدام هذه المنتجات