قناة الحقيقة.. «تطرف» ظهر لجمع المال واختفى

ادعى مالكها أنه من عائلة «الأباظية» ولم يقدم دليلا.. المدعو أحمد أباظة جمع تبرعات بدعوى إطلاق قمر صناعي مسيحي.. أغلق القناة في 2013 وأعلن إفلاسها واختفى
تحرير:بيتر مجدي ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٢٠ م
المدعو أحمد أباظة مع موريس صادق  الداعي لإنشاء دولة قبطية
المدعو أحمد أباظة مع موريس صادق الداعي لإنشاء دولة قبطية
بدعوى «التبشير بالمسيحية»، أرشدت قناة «الحياة» المسيحية، ومن بعدها قناة «الفادي» التي أسسها القمص زكريا بطرس، بعدما توقف برنامجه «أسئلة عن الإيمان»، على «الحياة»، عن الطريق المؤدي إلى استدرار عطف «المؤمنين المسيحيين»، والحصول على تبرعاتهم، باسم «تعضيد العمل التبشيري»، ولكن ما حدث في واقعة قناة «الحقيقة»، كشف واقع «بيزنس جمع التبرعات باسم التبشير»، بعدما تم الادعاء بشراء قمر صناعي لإطلاق القنوات المسيحية التبشيرية، وبعد جمع ملايين الدولارات، اختفى من جمعوها، كما فعل الفنان أحمد مظهر بالفنان إسماعيل ياسين في فيلم «العتبة الخضراء».
اقرأ أيضا: قناة «الحياة» المسيحية.. «الإسلام» في عيون رافضيهزكريا بطرس تخلت عنه «الحياة» فأسس قناة الفاديحقيقة أحمد أباظةتعود نشأة هذه القناة لشخص يدعى «أحمد أباظة»، الذي يصاحبه الكثير من الجدل حول هويته وأصله، وكان قد أصدر كتابا بعنوان «كنت أعمى والآن أبصر»، يشرح فيه قصة انتقاله من الإسلام إلى