دريد لحام: إسقاط النظام خطأ.. وهذا سبب غيابي (حوار)

الفنان السوري الكبير دريد لحام تحدث لـ«التحرير» عن أوجاع وطنه سوريا، والمحنة التي تمر بها، كما تطرق إلى آخر أعماله، وكيف وصل إلى "نهاية أحلامه".
تحرير:محمد عبد المنعم ٣١ يناير ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
حبه الفن جعله يترك عمله كمدرس للكيمياء فى جامعة دمشق، رغم معارضة الجميع له فى تلك الخطوة، لكنه أصر على موقفه.. الفنان السورى الكبير دريد لحام يقول «اتخاذ قرار التمثيل كان أكثر القرارات حكمة»، وبالفعل صنع نجاحا كبيرا، حتى وصفه البعض بضمير شعب سوريا، الذى ينقل صورة ما حلّ بها إلى العالم كله، من خلال أفلامه التي تبين الحقيقة هناك، حسب وصفه، فكان آخر أعماله فيلم حمل اسم «دمشق حلب»، شارك فى مهرجان الإسكندرية السينمائي، وحاز من خلاله على جائزة أفضل فيلم.. واليوم يحتفل النجم الكبير بعيد ميلاده الـ 85.
تغيبت عن السينما المصرية منذ 2006.. ما السبب وراء ذلك؟ أسألوا السينما المصرية، أنا لم أمانع، ولم أطلب لهذا الموضوع ورفضت، كما أننى متغيب عن السينما بشكل عام منذ 9 سنوات تقريبًا، لأننى لم أجد عملًا يتلاءم معى، وأنا لست من الممثلين الذين يشاركون فى أى عمل للبقاء على الساحة فقط. فى بعض الأفلام التي توثق