النيابة تحقق في وفاة طفلي مراسلة التحرير بالفيوم

تحرير: ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٣٨ م
بدأت النيابة الإدارية، برئاسة المستشار محمود حمزاوي، التحقيق في واقعة "الإهمال المُتعمد" من قبل أطباء النساء والتوليد بمستشفى الفيوم العام عقب امتناع الأطباء عن تقديم الخدمة الطبية لمريضة، ما أدى لحدوث نزيف أفقدها طفليها التوأم، وكاد أن يودي بحياتها، بسبب رفض المريضة توقيع الكشف المهبلي لأنه يؤدي للإجهاض طبقًا لتعليمات الأطباء. واستمعت النيابة، لأقوال الشاكية، والشاهدة على الواقعة الدكتورة خديجة النحاس، واستدعت الأطباء للتحقيق، وتكليف التنظيم والإدارة بإحضار ملف المريضة لفحصه، واستدعاء طبيب لأخذ رأيه، وبيان الأخطاء التي ارتكبها الأطباء.
تعود تفاصيل الواقعة إلى 20 يوليو الماضي، عندما أُصيبت أسماء أبو السعود "مراسلة التحرير" بآلام، وبعد تواصلها مع "حنفي. م" رئيس قسم النساء والتوليد هاتفيًا طلب منها الحضور للمستشفى لعمل "تطويق لعنق الرحم"، وبعدما دخلت المستشفى واستقبلتها طبيبة تدعى "نورهان. ع" وأجرت "السونار" إلا أنها صممت على توقيع الكشف