بريطانيا تفرج عن «داعية داعش» أنجم تشودري

تحرير:وكالات ١٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٣٠ م
أفرجت السلطات البريطانية، اليوم الجمعة، عن الداعية البريطاني المتطرف، باكستاني الأصل، «أنجم تشودري»، من سجن بيلمارش بجنوب شرق بريطانيا، بعد قضائه نصف المدة المحكوم بها، وهي خمس سنوات ونصف السنة بسبب دعوته لدعم تنظيم داعش الإرهابي، وغادر تشودري، صاحب الـ51 عاما سجن بيلمارش المشدد الحراسة بجنوب شرق لندن، وسيخضع لنظام رقابة صارم، وقالت رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، إن السلطات مستعدة للإشراف على تشودري. ومن المتوقع أن يرتدي تشودري، من إلفورد في شرق لندن، بطاقة إلكترونية وسيواجه حظر التجول ليلًا، ومنعه من الاتصال بأي شخص متهم بارتكاب جرائم.
كانت محكمة أدانت تشودري في صيف 2016، بتهم الحث على الالتحاق بداعش، وإضفاء الشرعية على الخلافة المزعومة التي أعلنها زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، والتحريض على الهجمات الإرهابية.وحكم على تشودري بالسجن لمدة 5 أعوام، قضى منها في عامين ونصف، وخرج بناء على قانون حسن السير والسلوك. وتسلط القضية الضوء