برونا ماركيزين.. عارضة الأزياء التي كسرت قلب نيمار

قالت برونا ماركيزين إن انتهاء علاقتها بنيمار ليس بسبب دوافع سياسية، كما أعربت عن "احترامها" و"حبها" لنيمار الذي كانت قد عادت إليه أواخر العام الماضي.
تحرير:كريم مليم ١٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٤٩ م
أعلنت الممثلة البرازيلية، برونا ماركيزين، انتهاء علاقتها العاطفية مع لاعب كرة القدم نيمار دا سيلفا، موضحة أن القرار اتخذه نجم فريق باريس سان جيرمان، وأشارت ماركيزين صاحبة الـ23 عامًا في تصريحات نشرتها مجلة (فوج البرازيل) إلى أن انتهاء علاقتها بالمهاجم البرازيلي ليس بسبب دوافع سياسية، كما تكهنت بعض شبكات التواصل الاجتماعي، كما أعربت ماركيزين عن "احترامها" و"حبها" لنيمار الذي كانت قد عادت إليه أواخر العام الماضي عقب انفصالهما من قبل في منتصف 2017، وذلك حسبما أفادت وكالة الأنباء الإسبانية، اليوم الجمعة.
وأبرزت الممثلة التي تحظى بشهرة واسعة في البرازيل بفضل مشاركتها في العديد من المسلسلات: "فقط أود أن أوضح هذه النقطة لأننا نعيش لحظات دقيقة وخطيرة، لحظات بها الكثير من الكراهية، وانتهاء علاقتنا ليس له صلة بذلك"، في إشارة للعملية الانتخابية التي تجري في البلد اللاتيني حاليا وتشوبها حالة من الانقسام.من