مدرسة محمد فوزي الموسيقية.. المُجدد الثاني

يعتبر الممثل والموسيقار والمغني محمد فوزي، أحد أهم المجددين الأوائل في الموسيقى العربية، النقلة الأولى تنسب لسيد درويش، بينما تنسب له ولتلميذه بليغ حمدي النقلة الثانية.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٠٠ ص
يقول حميد الشاعري خلال لقائه ببرنامج "عائشة"، مايو الماضي: "الموسيقى العربية لها 3 نقلات، الأولى أحدثها سيد درويش، حيث نقلها من الطابع التركي إلى العربي، الثانية تُنسب لبليغ حمدي، بسببه عرف الناس (الصولو)، ويُلازمه في نفس المرحلة محمد فوزي، حيث كان سابقًا لعصره، عمل حاجات كتير مختلفة زي صوت الطفل، قبله لو كانوا عايزين صوت طفل بيعيط مثلًا كان يجيبوا طفل ويقرصوه عشان يعيط، كان ليّا الشرف إني أسجل ألبومات كاملة في استوديو محمد فوزي، وسعادتي بالتسجيل هناك كانت أكبر من سعادتي بتسجيل الأغنيات"، بينما النقلة الثالثة تُنسب لحميد نفسه.
ولد محمد فوزي (15 أغسطس 1918) في قرية كفر جندي بمحافظة الغربية، لأب فلاح وقارئ قرآن، وأم ربة منزل، لكن الابن البكر كان دائمًا خارج المنزل يمارس هوايته في الغناء بعيدًا عن عيون الأسرة، فهو يعلم أنه ينتمي لبيت محافظ، ولم يكن يسمح ربه أبدًا بالاتجاه للفن أو حتى ممارسته على سبيل الهواية، ولكن فوزي أصر