ست مفترية.. ضربت زوجها وسحلته ولفقت له تهمة

الزوجة أساءت معاملة زوجها واستعانت بنجليها وآخر لتكبيله والتعدى عليه بالضرب وإكراهه على توقيع إيصالات أمانة ثم اشتكته فى قسم الشرطة بتهمة ضرب بنتهما المعاقة
تحرير:سماح عوض الله ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٣٨ ص
أرشيفية
أرشيفية
"ضربني وبكى وسبقني واشتكى".. مقولة شعبية تنطبق بحذافيرها على ربة منزل بمنطقة الأميرية، لكن المرأة بخلاف المعتاد ليست المجنى عليها فى تلك الواقعة، وإنما هى الفاعل الرئيسي بالاستعانة بنجليها وآخر تعدوا جميعًا على زوجها بالضرب بعد توثيقه بالحبال، وأجبروه على توقيع إيصالات أمانة لصالحها، وذلك لمجرد استيائه من تصرفاتها، وتهديدها بالطلاق، وتوجهت الزوجة إلى قسم الشرطة، لتتهم زوجها أنه عذب طفلتهما المعاقة ذهنيًا لتتحرك الشرطة لضبطه فتجده مصابًا بإصابات بالغة تستدعى الشفقة عليه ونقله إلى المستشفى لا القبض عليه.
كان الزوج اسمًا على مسمى "رضا.ح.م"، 36 سنة، إذ تزوج من سيدة تكبره بقرابة 11 سنة، وكانت مطلقة ولها ولدان من زوج قبله، ورغم تقبله كل هذا فإن زوجته لم تبادله ذات الرضا، وكان نصيبها من اسمها شبه معدوم "سامية.ف.ا"، 47 سنة، ربة منزل، فالزوج حمل على عاتقه مسؤولية الجميع، وحاول قدر إمكانه تسيير المركب، خاصة