قصة جمال خاشقجي من الاختفاء إلى الاعتراف بالقتل

بعد 18 يومًا من اختفائه أعلنت السعودية وفاة الكاتب الصحفي جمال خاشقجي خلال مشاجرة داخل القنصلية التي اختفى منذ دخولها، وقامت المملكة بإقالة العديد من المسئولين.
تحرير:وفاء بسيوني ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:١٣ م
أسدلت المملكة العربية السعودية الستار على قضية اختفاء الصحفي جمال خاشقجي منذ أكثر من أسبوعين، بالإعلان عن وفاته داخل القنصلية السعودية في تركيا 2 أكتوبر الجاري، خلال شجار دار بينه وبين عدد من الأشخاص لم يعلنوا عن هويتهم، أدى إلى مقتله. وعُرِف جمال خاشقجي، بوفائه للسعودية وتأييده لسياستها، إلا أنه مؤخرا تحول إلى الدفة الأخرى وبدأ في توجيه انتقادات لسياسات الرياض. واختفى الكاتب الصحفي جمال خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية بإسطنبول لإنهاء إجراءات الزواج، بينما أكدت السعودية مرارًا أن الكاتب الصحفي غادر قنصليتها.
منذ اختفاء خاشقجي وحتى إعلان وفاته أصبحت هذه القضية قضية دولية، وشهدت تلك الفترة التي استمرت 18 يوما العديد من المحطات والتصريحات التي تناولت تلك القضية نرصدها خلال السطور التالية:- 2 أكتوبرفي الساعة 13,14 بالتوقيت المحلي (10,14 ت غ)، دخل خاشقجي إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، حسب صورة التقطتها كاميرات