غرفة سحرية.. مداهمة صالة قمار بمقهى بلدي في بولاق

مالك مقهى شعبي استخدم ستارة لإخفاء نشاطه غير الشرعي.. عناصر الشرطة السرية راقبوا الوكر لمدة 3 أيام متواصلة.. عنصر المفاجأة أوقع 5 متهمين بحوزتهم 40 ألف جنيه
تحرير:محمد الشاملي ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٠ م
أرشيفية
أرشيفية
مقهى بلدي بسيط يرتاده كثيرون من قاطني شارع العشرين الشهير بمنطقة بولاق الدكرور، ذات الكثافة السكانية المرتفعة، يبحثون من خلاله عن نسيان مصاعب الحياة التي تركوها لدى دخولهم المقهى في رحلة البحث عن الترفيه بعد عناء يوم عمل شاق مليء بالمشكلات، لكن مالك المقهى لم يكتف بما منحه الله من رزق، وراح يبحث عن طريقة يجني من ورائها المال محققا أرباحا طائلة في غضون فترة وجيزة، وامتثل لوساوس الشيطان بأن العصا السحرية هي نشاط جديد لكن بطريقة غير شرعية بالمخالفة للقانون.
جلسة "فرفشة" جمعت مالك المقهى الخمسيني مع عدد من أصدقائه -خاصة زبائنه القدامى- تناولوا خلالها بعض المواد المخدرة ليدلي أحدهم بدلوه طارحا فكرة لعب "قمار" بمبالغ بسيطة كنوع من المزاح، إلا أنها نالت إعجاب وموافقة الحضور، وبدأوا في تنفيذها وسط مراقبة دقيقة من مالك المقهى.مع انصراف الحضور، لم يستطع