لماذا انسحب ترامب من معاهدة السلاح النووي مع روسيا؟

منذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه، العام الماضي، انسحبت الولايات المتحدة من العديد من الاتفاقيات الثنائية والدولية، آخرها قرار الانسحاب من اتفاق نووي مع روسيا.
تحرير:أحمد سليمان ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٥٨ ص
تبنى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، شعار "أمريكا أولًا" في سياسته الخارجية، وهو ما ظهر جليًا في العديد من قراراته، ففي أغسطس من العام الماضي، أبلغت الولايات المتحدة، انسحابها من اتفاق باريس للمناخ، وفي مايو الماضي، أعلن ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني، وما زال ترامب مستمرًا في سحب بلاده من الاتفاقات الثنائية والدولية، حيث أعلن أمس السبت أن الولايات المتحدة من المقرر أن تنسحب من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى مع روسيا، وهو اتفاق أبرم منذ عقود ولم يكن ترامب راضيًا عنه.
ونقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية عن ترامب قوله إن "روسيا انتهكت الاتفاق منذ سنوات عديدة"، مضيفًا: "لا أعرف لماذا لم يتفاوض أوباما حول شروط المعاهدة أو انسحب منها، لكننا لن ندعهم ينتهكون المعاهدة، ويطورون أسلحتهم، في الوقت الذي لا يُسمح لنا بذلك".وقال: "نحن الذين بقينا في الاتفاقية واحترمنا نصوصها، لكن