بـ12 مليارا.. لماذا انسحب «السويدي» من مشروع الرياح؟

السويدي تلغي مشروع إنتاج الكهرباء من الرياح بقدرة 600 ميجاوات.. وهيئة الطاقة المتجددة: لن نشتري طاقة الرياح بأكثر من 68 قرشًا للكيلو وات والتعاقد مباشرةُ.
تحرير:صابر العربي ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٢٩ م
محطة رياح تحت الإنشاء
محطة رياح تحت الإنشاء
تنوع مصادر الطاقة، مؤشر على النجاح في على عدم الاقتصار على نوع واحد من الطاقة "الغاز"، إلا أن التنوع لا يخلو من العقبات التي تعوق تنفيذ المشاريع، وفي مقدمتها مشاريع إنتاج الكهرباء من طاقة الرياح، حسب ما كشفت عنه شركة السويدي المقدم للبورصة المصرية، خلال الأيام القليلة الماضية، يفيد بخروجها من مشروع إنتاج الكهرباء من الرياح بقدرة 600 ميجاوات بمنطقة خليج السويس. وأوضحت شركة السويدي، أنه تم الاتفاق بين الشركة وهيئة الطاقة المتجددة على عدم قابلية المشروع للتمويل في ظل الآليات التي استحدثتها الدولة لتنمية الطاقة المتجددة.
أسعار شراء الكهرباء من الرياح وفي السياق ذاته، قال مصدر مسؤول بهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، إن انسحاب شركة السويدي من المشروع، جاء بعد صدور تعديل نظام تعريفة التغذية والتي حددت أسعار شراء الكهرباء من طاقة الرياح، وفقًا لقرار رئيس مجلس الوزراء السابق المهندس شريف إسماعيل في عام 2016. وصدر قرار مجلس