«صدمة سياسية» في حال فوز الجمهوريين بالكونجرس

مع اقتراب موعد انتخابات التجديد النصفي، وسط تفوق ديمقراطي في استطلاعات الرأي، حالة من القلق تسيطر على المراقبين مصير البلاد في حالة فوز الحزب الجمهوري في الانتخابات.
تحرير:أحمد سليمان ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٤٩ م
إنهاء تحقيق روبرت مولر في التدخل الروسي، وخسارة ملايين الأمريكيين منافع التأمين الصحي، وقوانين جديدة تضع قيودا على الحق في التصويت، والمزيد من التخفيضات الضريبية للأغنياء، وقرارات من المتوقع أن تضر بالبيئة، هكذا يرى العديد من المراقبين مستقبل الولايات المتحدة في حالة فوز الحزب الجمهوري بانتخابات التجديد النصفي المقرر لها بداية نوفمبر المقبل، واستمرار سيطرتهم على مجلسي النواب والشيوخ، وهي نتيجة ليست مستبعدة على الرغم من تقدم الديمقراطيين في استطلاعات الرأي، وتراجع شعبية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وحزبه الجمهوري.
وترى صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، أنه إذا نجح الجمهوريون في الحفاظ على الأغلبية في الكونجرس، فإن ذلك سيسبب صدمة سياسية.التحقيق في التدخل الروسيبالنسبة لأعضاء الكونجرس الجمهوريين، ستكون الانتخابات مقياسًا لمدى قلقهم على مسيرتهم المهنية من آثار التحقيق في التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية.