أزمة شيرين و«نجوم ريكوردز».. هل تتعرض للحبس؟

تقول شركة "نجوم ريكوردز" إنها دفعت لشيرين عبد الوهاب 4 ملايين و750 ألف جنيه مصري نظير تقديم 3 ألبومات غنائية، لكنها لم تُقدّم إلا ألبوما واحدا وامتنعت عن تنفيذ العقد.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٠٠ ص
استمرارًا لأزمات الفنانة شيرين عبد الوهاب في الفترة الأخيرة، أقامت شركة النيل للإنتاج الإذاعي، المالكة لشركة "نجوم ريكوردز" للإنتاج الموسيقي، دعوى قضائية ضد المطربة المصرية، وذلك لإخلالها بتعاقدها مع الشركة، والذي كان ينص على إصدار ثلاثة ألبومات غنائية، بداية من عام 2014، بواقع ألبوم غنائي (يتضمن من 10 إلى 12 أغنية) كل عام، ووكلت الشركة مكتب محاماة خاصا من أجل مقاضاة الفنانة واسترداد حقوقها المالية، التي تقاضتها دون وجه حق، ولم تردها على حسب الإنذار الموجه لها.
بداية القصة تعود إلى 13 من شهر مارس من عام 2013 حينما أبرمت شركة النيل عقدا مع شيرين عبد الوهاب لإنتاج ثلاثة ألبومات غنائية، يتضمن عدة بنود أهمها استغلال الشركة لصوت وأداء شيرين بشكل حصري لمدة 3 ألبومات غنائية، وسددت الشركة قيمة العقد بالكامل لشيرين، وذلك قبل تنفيذها كامل الاتفاق، حيث دفعت لها مليونين