بعد 113 سباقا.. رايكونن يعود لمنصات التتويج

انتظر ريكاردو باتريزي أكثر من 6 سنوات، بين فوزه بسباق جنوب إفريقيا عام 1983، وانتصاره في سان مارينو في 1990، فإن رايكونن حقق رقما قياسيا في عدد السباقات بين آخر فوزين له
٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٩ ص
في آخر مرة وقف فيها كيمي رايكونن على قمة منصة التتويج في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، كان لويس هاميلتون انضم لتوه إلى مرسيدس وفي رصيده لقب واحد، بينما كان سيباستيان فيتل متألقا مع رد بول، حيث وضع انتصار السائق الفنلندي، البالغ عمره 39 عاما، مع فيراري في جائزة أمريكا الكبرى، أمس الأحد، حدا لمسيرة خالية من الانتصارات في 113 سباقا، منذ انتصاره مع لوتس في سباق أستراليا في مارس 2013، وخلال 2044 يوما منذ ذلك الوقت، اختفى فريق لوتس، بعدما استحوذت عليه رينو، وأصبح هاميلتون على مشارف تحقيق لقبه الخامس.
وبينما انتظر الإيطالي ريكاردو باتريزي 6 سنوات و7 أشهر و99 سباقا، بين فوزه بسباق جنوب أفريقيا عام 1983، وانتصاره في سان مارينو في 1990، فإن رايكونن حقق رقما قياسيا في عدد السباقات بين آخر فوزين له، وقال بطل العالم 2007، الذي سيترك فيراري في نهاية الموسم لينضم إلى ساوبر، وهو الفريق الذي بدأ فيه مسيرته