من أجل الكونجرس.. الجمهوريون يهاجمون المسلمين

يراهن مرشحون من الحزبين الجمهوري والديمقراطي على استخدام النهج المعادي للمسلمين في الانتخابات النصفية التي تنطلق في السادس من نوفمبر المقبل.
تحرير:محمود نبيل ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥٩ ص
وصل صراع الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة إلى مرحلة ملتهبة خلال الأيام القليلة الماضية، وهو ما دفع الحزبين الجمهوري والديمقراطي للتفكير في استخدام كافة الأسلحة المتاحة على كافة المستويات للحصول على مستويات أكبر من الشعبية خلال الفترة المقبلة. وعلى مدار الأيام القليلة الماضية بدأ عدد من المرشحين في الحزبين اللعب على وتر اجتماعي يتمثل في رفض المسلمين والتعامل الصارم مع قضاياهم داخل المجتمع الأمريكي، وهي الوسيلة التي بالفعل تلقى شعبية مقبولة لدى الأوساط السياسية في الولايات المتحدة.
وتشهد الاستعدادات لانتخابات التجديد النصفي لعام 2018 ارتفاعًا مذهلاً في الخطاب المعادي للمسلمين، وذلك وفقًا لملاحظات تقرير جديد عن الوسائل الانتخابية والدعائية المتبعة في الولايات المتحدة.مرشح ترامب للمحكمة العليا يهدد سيطرة الجمهوريين على الكونجرسوتوضح النتائج عمق الرسائل المضادة للمسلمين قبل انتخابات