قدرات الجيش الضعيفة تدفع برلين لزيادة الإنفاق

ترى ألمانيا ضرورة واضحة لزيادة الإنفاق العسكري في الوقت الحالي، بعد أن طالب بذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال اجتماع لحلف الناتو قبل عدة أشهر.
تحرير:محمود نبيل ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:١٢ م
لم تعد زيادة الإنفاق العسكري في أوروبا أمرا اختياريا بعد أن طالب بذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل صريح خلال الأشهر القليلة الماضية، مُعلنًا عدم قدرة بلاده على تحمل نفقات الدفاع عن أوروبا في حلف الناتو، وهو ما صدر ضغوطات جديدة على عدد من الدول التي لم يكن في حسبانها زيادة الإنفاق في هذا المجال. ألمانيا وهي القوة الاقتصادية الكبرى والأبرز في الاتحاد الأوروبي، باتت الآن مُطالبة بزيادة إنفاقها العسكري بما يتوافق مع قدراتها الاقتصادية، وذلك حسب مجلة ورلد فينانس العالمية.
وتمتلك ألمانيا أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي، كما أن لديها أكبر عدد من السكان، ولديها أكبر فائض تجاري، غير أن ذلك لم يشفع لها لتكون من اللاعبين الرئيسيين في القارة عسكريًا.ميركل.. أولى ضحايا ترامب في قمة «الناتو»وأشارت المجلة العالمية المعنية بشؤون المال مجلة ورلد فينانس العالمية، إلى أن هناك حالة