تعذيب وقتل.. كواليس جرائم الحوثيين بحق اليمنيين

ميليشيا الحوثي تواصل بوتيرة عالية، عمليات تجنيد الأطفال والزج بهم في المعارك، عبر اختطافهم من دور الأيتام والمدارس، والضغط على أولياء الأمور لإرسال أبنائهم للمعارك.
تحرير:أمير الشعار ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٣ م
واصلت ميليشيا الحوثي الإيرانية على مدار 4 سنوات، انتهاكات عديدة بحق اليمنيين عامة والمختطفين على أيديهم خاصة، بداية من القتل والتعذيب وتجنيد ‏الأطفال واغتصاب النساء والاعتقال التعسفي وقنص المدنيين والقصف العشوائي للمناطق المأهولة، وهو ما دفع المجتمع الدولي إلى انتقاد جماعة أنصار الله في الكثير من المحافل الدولية، معتبرين أن الجرائم التي ترتكبها الجمعة ترقي إلى جرائم حرب ويجب معاقبة المسؤول عن تلك العمليات التي تخالف كافة المعايير والمواثيق الدولية، وتخلق نازية جديدة في بلد عربي.
وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمني ماجد فضائل، كشف عن وجود نساء وأطفال بين المختطفين يتعرضون للتعذيب في سجون ميليشيا الحوثي الانقلابية، موضحًا أن هناك نحو 35 امرأة وعشرات الأطفال بالإضافة إلى 1200 مختطف ومخفي قسريا يتعرضون يوميًا للتعذيب الممنهج. واتهم "فضائل" الحوثيين بارتكاب أبشع الجرائم في سجونها،