عنتيبي والصين.. لماذا تبني مصر سد تنزانيا الجديد؟

تعد تنزانيا من الدول الفقيرة في إنتاج الكهرباء، إذ يعاني 80% من السكان من عدم وجود كهرباء ويتكلف السد الجديد المزمع بناؤه 3.6 مليار دولار قد تصل إلى 5 مليارات دولار.
تحرير:خالد وربي ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤٠ م
فازت شركة المقاولون العرب بمناقصة إنشاء سد ستيجلر جورج بتنزانيا، وهو السد الذي سيولد كهرباء توازي نفس الكهرباء المولدة من السد العالي، وتوازي مواصفات السد التنزاني الجديد نصف مواصفات سد النهضة، إذ يخزن 35 مليار متر مكعب من المياه. وحسب الدكتور عباس شراقى، رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد البحوث الأفريقية بجامعة القاهرة، إن السد التنزانى الجديد يقع على نهر «روفيجى»، وهو نهر داخلى طوله 600 كيلو متر، وإيراده يتراوح من 10 إلى 58 مليار متر مكعب سنويا، بمتوسط 20 مليار متر مكعب سنويا، ومن ثم ليس له تأثير سلبى على الدول المجاورة.
ويتكون سد «ستيجلر جورج» من سد رئيسى يبلغ ارتفاعه 135 مترا، فضلاً عن 4 سدود مكملة لزيادة السعة التخزينية لتصل إلى 35 مليار متر مكعب وتقدر تكلفة بناء السد بحوالى 3.6 مليار دولار وقد يصل إلى 5 مليارات دولار، ويهدف إلى توليد الكهرباء فقط بقدرة 2100 ميجاوات.وأعلنت الحكومة التنزانية العام الماضي عن مناقصة