عودة سرقة السيارات وطلب فدية بشبرا الخيمة

٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠١ م
عقب ثورة يناير وما صاحبها من عمليات فوضى وتخريب وحرق وسيادة شريعة الغاب لبضعة أشهر عاثت عصابات الجريمة في الأرض فسادا حيث لا شرطة ولا مؤسسات عقابية، وتجلى ذلك في عمليات سرقة السيارات بالإكراه، وبيعها، ثم تطورت إلى السرقة وطلب فدية من مالك السيارة، لإعادتها باعتبار ذلك أسهل من تقطيع السيارة أو بيعها. ومع عودة الشرطة للشارع بدأت تلك الظاهرة في الانحسار ولما اشتد عود الأمن وكشرت الداخلية ومديريات الأمن عن أنيابها اختفت تقريبا تلك الظاهرة لأقصى حد.
وحققت مديريات الأمن نجاحا كبيرا في القبض على عصابات سرقة السيارات، إلا أن الأمر اختلف بمديرية أمن القليوبية، التي عادت فيها ظاهرة سرقة السيارات وطلب فدية لتطل برأسها من جديد وسط تراخ أمني.موظف ركن سيارته ماركة "كيا" في منطقة الشارع الجديد، على بعد خطوات من قسم ثاني شبرا الخيمة، وصعد لرؤية صديق له وحينما