هشام عبد الحميد: أخذ عينات من السائح البريطاني طبيعي

رئيس "الطب الشرعي" السابق: تشريح الجثمان يصدر بعد مرور مرحلة الموت الخلوي للأعضاء ولايمكن الاستفادة بزراعتها في أي جسد واتهام المصلحة بالسرقة أمر عار من الصحة
تحرير:أحمد سعيد حسانين ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:١٥ م
السائح البريطاني
السائح البريطاني
على خلفية قضية وفاة السائح البريطاني ديفيد همفريز بمدينة الغردقة وما أثير من اتهامات في بعض وسائل الإعلام البريطانية حول سرقة أعضاء من السائح، قال الدكتور هشام عبدالحميد كبير الأطباء الشرعيين ورئيس مصلحة الطب الشرعي السابق، إن أخذ عينات من أي سائح أجنبي لتحليلها في المعامل الطبية عقب الوفاة، أمر متبع وطبيعي ومتعارف عليه وفقا للبروتوكولات العالمية. وأضاف عبدالحميد، في تصريحات لـ"التحرير"، أن المتعارف عليه أنه بمجرد إبلاغ المصلحة بوقوع حالة وفاة لأي شخص في مكان ما، يتم إبلاغ النيابة العامة للتنسيق في القضية.
وتابع، يتم بعد ذلك فحص الجثمان من قبل الطبيب الشرعي المنتدب للحالة، وأخذ عينات من بعض أجزاء الجسم لفحصها في المعامل الطبية الباثولوجية بالقاهرة، للتأكد من سبب الوفاة، وإعادة تلك العينات مرة أخرى داخل الجثمان بعد حفظها في مادة الفورمالين إذا لم يتم ترحيله قبل الانتهاء من الفحص، أو حفظها داخل مصلحة الطب